16
September

خاطب وكيل جامعة الخرطوم، دكتور محمود علي أحمد الجلسة الإفتتاحية لورشة "العقود والمشتريات بجامعة الخرطوم.. المشاكل والحلول"، إنابة عن مدير الجامعة بروفيسور أحمد محمد سليمان، ونظم الورشة قسم التدريب بإدارة الموارد البشرية بالتعاون مع الإدارتين القانونية والمالية بالجامعة، صباح الأحد السادس عشر من سبتمبر 2018م بقاعة الشارقة، بحضور نائب الوكيل دكتور عصمت قرشي ومدير إدارة الموارد البشرية دكتور سيف الدين سعيد عطا المنان، والمراقب المالي وأمناء المجمعات، بالإضافة إلى عدد من مديري المعاهد والمراكز والإدارات، وممثلين لوزارة المالية وديوان المراجع القومي.

وقال وكيل الجامعة إنّ مخرجات الورشة ستجد الرعاية والاهتمام من إدارة الجامعة، وأكد التزام مدير الجامعة بتطبيق التوصيات لأنّها تصب في مصلحة الجامعة، وأشار إلى ضرورة تجويد تجربة العقود والمشتريات في الجامعة وتجنب المشكلات في إعداد العقود وتنفيذها، مع توظيف نتائج الورشة لتصحيح الأخطاء التي وقعت في الأعوام السابقة.

ووصف مدير إدارة الموارد البشرية دكتور سيف الدين عطا المنان موضوع الورشة بالحيوي وقال إن اختباره تم بالتنسيق مع الإدارتين القانونية والمالية، مؤكدا مجئ الورشة في توقيت مناسب نظراً إلى أن الدولة تتحدث كثيراً عن القضايا المرتبطة بضبط التعامل مع المال العام.

وأكدت رئيسة قسم التدريب بإدارة الموارد البشرية دكتورة منال تاج السر أن القسم درج على لمس المشكلات والمواضيع الحساسة بالجامعة ودراستها وتقديم حلول بشأنها.

وقدمت في الورشة أربع أوراق علمية الأولى بعنوان "إدارة المزالق المحتملة لمراحل ما قبل التعاقد في المشروعات" قدمها المهندس د. صلاح الدين عجباني، والثانية عن "ضوابط إبرام العقود الحكومية.. التطبيق على عقود الإنشاءات والتوريد" قدمها المستشار القانوني بالجامعة مولانا أسامة محمود، وقدم منسوبي إدارة رقابة الالتزام بالمشتريات التابعة لديوان المراجع القومي ورقة بعنوان "توريد المشتريات الحكومية والرقابة عليها"، كما قدمت ورقة أخيرة عن "الجوانب الإجرائية للمشتريات الحكومية"، بواسطة الأستاذة مشاعر حمد الأمين من إدارة الشراء والتعاقد بوزارة المالية ولاية الخرطوم.

16
September

أقامت أمانة الشؤون العلمية بجامعة الخرطوم محاضرة الأستاذية رقم تسع وثلاثون، قدمها البروفيسور موسى آدم عبد الجليل أستاذ الأنثربولوجيا بكلية الاقتصاد والدراسات الاجتماعية بالجامعة، بعنوان "تعدد الهويات وظرفية الانتماءات: رؤية أنثروبولوجية"، وذلك الأربعاء الثاني عشر من سبتمبر 2018م بقاعة أمانة الشؤون العلمية، بحضور نائب مدير الجامعة بروفيسور مصطفى محمد علي البله، وأمين الشؤون العلمية بروفيسور سمير محمد الحسن شاهين، وترأس الجلسة عميد كلية الاقتصاد بروفيسور الوسيلة سعيد الأمين، وشارك في المحاضرة مجموعة من أعضاء هيئة التدريس والباحثين من داخل الجامعة وخارجها.

وفي بداية المحاضرة تناول عميد كلية الاقتصاد السيرة الذاتية لمقدم المحاضرة، مؤكداً نيله درجة الأستاذية عن جدارة واستحقاق، وتطرق إلى المناصب الأكاديمية والإدارية التي تقلدها، في فترتي عمله بالكلية من العام 1980 إلى العام 1985م، ومن 2002 وحتى اليوم، وقال إنّ البروفيسور موسى عبد الجليل ساهم بكفاءة في تطوير كلية الاقتصاد وسير العمل فيها، وقام بتدريس 17 مقرراً لطلاب البكالوريوس بجانب 7 مقررات لطلاب الدراسات العليا، فضلاً عن تنظيم 7 أنشطة علمية بالداخل والخارج، والمشاركة في أكثر من 50 مؤتمرا وتقديم أوراق علمية في 20 منها، وعلى صعيد تأهيل طلاب الدراسات العليا أشرف على 17 رسالة ماجستير و 5 رسائل لدرجة الدكتوراه.

وذكر الأستاذ المعاون برفيسور عبد الغفار محمد أحمد إنّ حامل درجة الأستاذية اهتم بمجالات الهوية وبناء السلام في دراساته، لقضايا الأرض، وشارك في القضايا التي تهم إقليم دارفور. وتحدث بروفيسور موسى في محاضرته عن الهوية التي تمثل تصورات وإطار مرجعي يرمز إلى فئة اجتماعية حقيقية أو متخيلة، والروابط التي تجمع بينها وبين القبيلة والمنطقة والإقليم والدولة، وتناول مستويات الهوية وتأثيرها على الفرد والجماعة والدولة. وفي نهاية المحاضرة تم منح مقدم المحاضرة شهادة الأستاذية وسط أجواء احتفالية.

16
September

ناقش منتدى البروفيسور عبد الله أحمد عبد الله بكلية الزراعة قضية "علف الرودس في السودان: الواقع – المستقبل – التحديات"، وذلك الأربعاء الثاني عشر من سبتمبر 2018م بقاعة الشارقة، وناقش المنتدى ثلاث أوراق علمية الأولى قدمها المنسق القومي للأعلاف بهيئة البحوث الزراعية بروفيسور معروف إبراهيم محمد بعنوان "حقائق وإضاءات حول زراعة علف حشيشة الرودس في السودان"، وتحدث عن أهمية الرودس في حل ضائقة الأعلاف نسبة لإنتاجيته الكبيرة وإمكانية تخزينه وترحيله، وقال إنّ تعرض الرودس لهجمة شرسة من وسائل الإعلام في الآونة الأخيرة يعود إلى نقص المعلومات عنه. لكونه علف عالمي يزرع مطرياً وبكثافة في أمريكا وأستراليا، قبل تطويره إلى الزراعة المروية.

وأشار إلى أنّ الرودس لا علاقه له بانتشار البعوض الذي ينتج عن سوء إدارة المياه، في حين أن احتياجاته المائية تقل عن نبات البرسيم أو تساويه.

وقدم الورقة الثانية الخبير الدولي في مجال الأعلاف، والأستاذ بكلية الزراعة جامعة الخرطوم البروفيسور أحمد الطيب عثمان، كما قدم كل من الباشمهندس الصادق محمد علي الجعلي الورقة الثالثة وعقب على المنتدى كل من الدكتور أحمد بشير فضل الله المدير العام للطل الوقائي ولاية الخرطوم، بجانب عدد من المداخلات القيمة.

13
September

 تستضيف كلية الزراعة جامعة الخرطوم  بوحدة الارشاد والتدريب في الفترة من 11 سبتمبر 2018 وحتي 13 ديسمبر 2018 -  الدورة التدريبية  في مقدمة المعلوماتية الحيوية
Introduction to Bioinformatics (IBT_2018)
 التي تقدمها:
 H3ABioNet
a pan africa bioinformatics network)

علما بان عدد المشاركين 26 متدرب من اعضاء هيئة التدريس بالتعليم العالي والباحثين وتقام هذه الدورة  في عدد من الدول الافريقية علي نظام التعليم عن بعد و التعليم الالكتروني  مع وجود فصول محلية في بعض دول افريقيا

والجدير بالذكر إن هذه هي المرة الاولى التي تستضيف فبها الكلية دورة بالتعليم عن بعد و في مجال المعلوماتية الحيوية.

الاسكان

  • اعلان نتيجة المنافسة العامة للشقق
    بسم الله الرحمن الرحيم يسر لجنة شؤون الأساتذة أن تعلن نتيجة المنافسة العامة للشقق التي…
  • اعلان الشقق الشاغرة للمنافسة
    يسر لجنة الأساتذة بمجمع الوسط أن تعلن عن خلو الشقق الشاغرة وهي: الرقم رقم العقار…

وسائل التواصل الاجتماعي