15
July

افتتح نائب مدير جامعة الخرطوم بروفيسور مصطفى محمد علي البله الأسبوع الثقافي السابع لمدرسة العلوم الإدارية صباح الأحد 15 يوليو 2018م بمقر المدرسة، وذلك بحضور عميد المدرسة دكتور ياسر موسى محمد علي، وأمين الشؤون العلمية بروفيسور سمير محمد الحسن شاهين وعميد شؤون الطلاب بروفيسور بشير الجيلي، ومجموعة من أعضاء الأسرة الجامعية وأساتذة مدرسة العلوم الإدارية والطلاب والضيوف.

وأكد عميد مدرسة العلوم الإدارية دكتور ياسر موسى خلال مخاطبته حفل الإفتتاح أنّ الأسبوع يمثل فعالية موسمية درج طلاب المدرسة على تنظيمها، مبيناً أن نسخة العام 2018م تأتي في ثوب مختلف، وقال إنّ الأسبوع الثقافي عمل طلابي خالص ينظمه شباب المدرسة الواعد وتلعب فيه الإدارة دور الإشراف، ويمثل فرصة لصقل مواهب الطلاب وربط النواحي النظرية بالجوانب العملية، حيث يتضمن أكثر من عشرون معرضاً مصاحباً وسلسلة من الندوات والمحاضرات العلمية، بجانب لمة خريجي المدرسة بالتنسيق مع إدارة شؤون الخريجين بالجامعة.

وتقدم عميد المدرسة بالشكر إلى شركاء الأسبوع الثقافي والجهات الراعية وهي شركتي تاركو للطيران والتيتل، بجانب عمادة شؤون الطلاب التي يسرت إجراءات قيام الأسبوع.

وذكر رئيس الأسبوع الطالب أحمد الخضر أنّ الهدف من الأسبوع النهوض بمستوى طلاب المدرسة ومساعدتهم في إمتلاك مهارات واسعة. الجدير بالذكر أنّ نائب مدير الجامعة وعميد مدرسة العلوم الإدارية وأعضاء الأسرة الجامعية طافوا على أجنحة المعارض المختلفة وقدم الطلاب شرحاً وافياً عن التسويق والتسويق الشبكي وفنون إدارة الأعمال وريادة الأعمال وغيرها من الأنشطة المصاحبة للأسبوع الثقافي.

12
July

عقد معهد الدراسات الإفريقية والآسيوية بجامعة الخرطوم سمناره الشهري الثلاثاء العاشر من يوليو 2018م بقاعة الشارقة، بمناسبة اليوم العالمي لأفريقيا حيث تحدث في السمنار وزير الدولة بوزارة الخارجية السفير محمد عبد الله إدريس متناولاً البعد الأفريقي لسياسة السودان الخارجية، والسفير المغربي محمد ماء العينين عن تطور مسيرة الاتحاد الأفريقي، بمشاركة أعضاء الأسرة الجامعية وعدد من المبعوثين الدبلوماسيين، وأساتذة المعهد ، فضلاً عن مجموعة من الباحثين والطلاب.

وفي الجلسة الإفتتاحية وصفت مديرة المعهد دكتورة منى محمود أبوبكر قارة أفريقيا بأنهّا أرض الكنوز المفقودة وقدمت نبذة تعريفية عن اليوم العالمي للقارة. وترأس السمنار الأستاذ بالمعهد بروفيسور يوسف فضل.

وأكد وزير الدولة بوزارة الخارجية السفير محمد عبد الله اهتمام الوزارة بالدائرة الأفريقية في العلاقات الخارجية، واعتبر أن أخذ الهوية السودانية بُعداً ثالثاً بين العربية والأفريقية أعطى السودان دور متميز في القارة، وقطع بأنّ القارة قادرة على تحقيق تقدمها بمواردها، والاعتماد على نفسها وتحقيق مكاسب الشعوب.

وأشار إلى أن الكثير من دول القارة تنفق على الأمن أكثر من صرفها على التنمية الاجتماعية، حيث لا تزال أفريقيا تحتل موضعاً هامشياً في المنظومة الدولية وتعاني الكثير من دولها أمراض مختلفة منها الفساد السياسي، ورغم الاستثمارات الأجنبية في القارة لا يزال الكثيرين يعانون الفقر، في وقت تواجه القارة تحديات بيئية قاسية.

وتحدث في السمنار السفير المغربي محمد ماء العينين متناولاً تطور مسيرة الاتحاد الأفريقي، وقدم الدكتور إبراهيم عبد المنعم صباحي شرحاً بشأن مشكلات الاستثمار الدولي في أفريقيا، وتناول البروفيسور عطا البطحاني مسيرة التحول الديمقراطي في أفريقيا، واختتم السمنار بمجموعة من المداخلات القيمة.

09
July

نظم كرسي اليونسكو للآثار وقسم الآثار بكلية الآداب جامعة الخرطوم ورشة عمل بعنوان "دور الأدب في تأكيد الهوية السودانية"، وذلك الأحد الثامن من يوليو 2018م بقاعة الشارقة الصغرى بحضور رئيس كرسي اليونسكو بروفيسور انتصار الزين صغيرون وعميد كلية الاداب دكتورة سلمى السيد ودكتورة نهي عبد الحافظ الأستاذة بقسم الآثار.

واحتوت الورشة على مجموعة من الأوراق العلمية قدمها خبراء وكتاب سودانيين، حيث ترأست الجلسة الأولى الدكتورة نهي عبد الحافظ الأستاذة بقسم الآثار بالجامعة وقدمت الأستاذة بثينة خضر مكي الورقة الأولى بعنوان "دور السرد الشفاهي والحكايات الشعبية في تأكيد الهوية"، وحملت الورقة الثانية عنوان "الصعوبات المتعددة في السرد.. نماذج مختارة" قدمها دكتور مصطفى الصاوي، وجاءت الورقة الثالثة عن "أثر المهجر في كتابة الرواية" من تقديم الأستاذة سارة الجاك. وعقب على الأوراق كل من صديق الحلو والأستاذ أحمد عوض.

وترأس جلسة العمل الثانية الأستاذ الحسن محمد سعيد حيث تضمنت ثلاث أوراق علمية الأولى بعنوان "دور الشعر الحديث في تأكيد الهوية السودانية"، قدمها الأستاذ محمد إسماعيل الرفاعي، و الورقة الثانية بعنوان "أسئلة الهوية السودانية وتأكيد الذات في الشعر الحديث.. المجذوب ، الفيتوري ، محمد المكي ابراهيم – نماذجاً"، من تقديم أستاذ عز الدين ميرغني، كما قدم الأستاذ الصحفي نبيل غالي الورقة الأخيرة بعنوان "دور المدارس الأدبية في تأكيد الهوية السودانية.. مدرسة الغابة والصحراء"، وعقب على الأوراق أستاذ أبوبكر الجنيد.

الجدير بالذكر أنّ الورشة حظيت بمشاركة واسعة من الأسرة الجامعية وأساتذة قسم الآثار بجانب لفيف من المهتمين والباحثين والطلاب.

03
July

أقام قسم علوم المعلومات بكلية الآداب جامعة الخرطوم محاضرة علمية بعنوان "الانتحال العلمي وطرق كشفه"، قدمها أستاذ المعلومات والمكتبات بجامعة حلوان المصرية دكتور عماد عيسى صالح، وذلك الثلاثاء، الثالث من يوليو 2018م بقاعة مكي شبيكة بكلية الآداب، بحضور أعضاء هيئة التدريس والأساتذة ومجموعة من الباحثين والطلاب.

وأكدت رئيسة قسم علوم المكتبات دكتورة عفاف محمد الحسن في فاتحة المحاضرة أنّ الانتحال العلمي مشكلة تؤرق المؤسسات التعليمية والبحثية ويقع فيه الطلاب بعلمهم أو دون قصد، وقدمت نبذة تعريفية عن قسم المكتبات الذي يعود تأسيسه إلى العام 1991م – 1992م.

وقال دكتور عماد عيسى إنّ الانتحال العلمي قضية تهم الوطن العربي والعالم أجمع، وتختلف أسبابه والأساليب المتبعه في تنفيذه، وتناول أنواع السرقات العلمية وطرق اكتشافها. وأشار إلى انتشار ظاهرة الانتحال بكثافة عقب شيوع شبكة الإنترنت التي يسرت نسخ ولصق المعلومات والبحوث المنشورة، موضحاً أنّ الانتحال العلمي يشمل سرقة الأفكار البحثية للآخرين.

الاسكان

  • اعلان نتيجة المنافسة العامة للشقق
    بسم الله الرحمن الرحيم يسر لجنة شؤون الأساتذة أن تعلن نتيجة المنافسة العامة للشقق التي…
  • اعلان الشقق الشاغرة للمنافسة
    يسر لجنة الأساتذة بمجمع الوسط أن تعلن عن خلو الشقق الشاغرة وهي: الرقم رقم العقار…

وسائل التواصل الاجتماعي