05
April

عقد معهد الدراسات البيئية بجامعة الخرطوم منتدى السودان البيئي العاشر الأربعاء 4 أبريل 2018م بقاعة الشارقة بالشراكة مع مجموعة من الجهات المهتمة بقضايا البيئة. وجاء المنتدى بعنوان (رؤى عن الحضارة السودانية القديمة والطقس والبيئة)، وتحدث في المنتدى مدير متحف حضارة السودان البروفيسور جعفر ميرغني حيث أكد اهتمام مملكة مروي القديمة بمسائل البيئة والطقس، وأشار إلى دور علماء المصورات القدامى في مجال الفلك والإرصاد الجوي، وقال إن لهم باع واسع في علم الفلك ونجحوا في التعرف على المسافات بين جانبي الكرة الأرضية.

وتناول مدير الهيئة السودانية للإرصاد الجوي دكتور أحمد عبد الكريم أهمية الإرصاد ودوره في التحسب لما قد يحدث من كوارث مناخية في العالم. الجدير بالذكر أن المنتدى البيئي العاشر تضمن معرض مصاحب شاركت فيه مجموعة من المنظمات الطوعية الناشطة في التوعية البيئية.

28
March

أوصت ورشة ميثاق جامعة الخرطوم للأخلاقيات المهنية والأكاديمية والبحثية التي نظمتها أمانة الشئون العلمية يومي الاثنين والثلاثاء 26 – 27 مارس 2018 في كلية الهندسة، بضرورة وجود آليات للتعامل مع المخالفات الأخلاقية وتشكيل لجنة متخصصة لهذا الأمر، وأكدت أهمية التدريب المستمر لمعرفة اذا كان هنالك أي مخالفة أخلاقية جديدة، وعمل استبيان دوري لاختبار مدى فعالية الميثاق، فضلاً عن مراعاة الاحترام المتبادل بين أعضاء الأسرة الجامعية (أساتذة، عاملين، وطلاب). والسعي المتجدد من أجل التطوير الأكاديمي، انطلاقاً من الارث الأخلاقي العريق الذي تتمتع به الجامعة والربط بين الوثيقة الاخلاقية ورسالة الجامعة في كافة البنود.

وقال أمين الشئون العلمية بجامعة الخرطوم دكتور سمير محمد الحسن شاهين في حديثه بالجلسة الختامية إنابة عن مدير الجامعة، قال إنّ الورشة أوفت بأغراضها بنسبة 100% ، وأخضعت المدونة الأخلاقية للتشريح الدقيق، حتى خرجت بنتائج مثمرة، وأكد مضي الجامعة في تنفيذ المخرجات والاستفادة من آراء العلماء الذين أثروا النقاش.

ونصت التوصيات التي قدمتها دكتورة هند أو شامة على اشراك جميع الكليات والمعاهد والمراكز التابعة للجامعة في هذه الوثيقة، مع مراعاة تفاصيل الأجندة التجارية والسياسية في تمويل الأبحاث. وأكدت أهمية اتساق ميثاق جامعة الخرطوم مع الدستور والقوانين السارية في البلاد، وإزالة التعارض إن وجد. وذكرت التوصيات أنّ التربية والقدوة الصالحة هي أساس الأخلاقيات وليست القوانين والنصوص.

الجدير بالذكر أنّ وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بروفيسورسمية أبو كشوة ومدير جامعة الخرطوم بروفيسور أحمد محمد سليمان افتتحا الورشة وخاطبا جلستها الإفتتاحية بحضور رئيس القضاء بروفيسور حيدر أحمد دفع الله، ومندوب المكتب الإقليمي لمنظمة اليونسكو بالقاهرة وعدد من ممثلي الجامعات الإقليمية ومشاركة قادة الجامعة من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس ولفيف من العلماء، بجانب ممثلي مجموعة من الجهات الحكومية.

26
March

افتتحت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بروفيسور سمية أبو كشوة ومدير جامعة الخرطوم بروفيسور أحمد محمد سليمان ورشة "ميثاق جامعة الخرطوم للأخلاقيات المهنية والأكاديمية والبحثية" التي تنظمها أمانة الشؤون العلمية بالجامعة لمناقشة النسخة الأولى لميثاق الجامعة للأخلاقيات المهنية والأكاديمية، وذلك يومي الاثنين والثلاثاء 26 – 27 مارس 2018م ، بقاعة البروفيسور دفع الله الترابي للمؤتمرات، ومركز أبحاث المياه بكلية الهندسة. وحضر الجلسة الافتتاحية رئيس القضاء البروفيسور حيدر أحمد دفع الله ومندوب المكتب الإقليمي لمنظمة اليونسكو بالقاهرة ، وأمين الشئون العلمية بروفيسور سمير محمد الحسن شاهين ، وأمين مكتبة الجامعة بروفيسور حسن حاج علي بالإضافة لمجموعة من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والأسرة الجامعية، ورئيس الورشة بروفيسور محمد أحمد علي الشيخ. ومدير المجلس الطبي السوداني، فضلاً ممثلين لوزير العدل وهيئة المواصفات والمقاييس وعدد من الجامعات الإقليمية، وترأس الجلسة الإفتتاحية مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالجامعة دكتور عبد الملك النعيم أحمد.

وأكدت وزيرة التعليم العالي أن جامعة الخرطوم ذات إرث عريق في الأخلاقيات وتعمل بكفاءة في المجالات العلمية المتنوعة، وأشارت إلى أن المدونة ليست هي الوثيقة الأولى للجامعة وتسعى عبرها لإرساء أسس النزاهة والاستقلالية والحياد، وتطرقت لضرورة وجود ضوابط متفق عليها تطبق على كافة أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة بالإضافة لطلاب الكليات النظرية والتطبيقية، وتعهدت بنقل الوثيقة وتعميمها على بقية الجامعات عبر لجنة الأخلاقيات بالوزارة.

ودعا مدير الجامعة لجعل ميثاق الأخلاقيات المهنية والبحثية والأكاديمية خارطة طريق لتهيئة بيئة تعليمية صالحة لكل المستفيدين مع استصحاب تجارب الغير، وقال إن المدونة على مشارف الإجازة وتمنح كل وظيفة وصفها وواجباتها مع مراعاة حقوق الآخرين، وأكد سعي الجامعة لتعزيز الشراكات مع جميع الجهات المعنية. وتحدث في الجلسة كلٌ من أمين الشؤون العلمية بروفيسور سمير شاهين.

19
March

قدم مدير معهد أبحاث السلام بجامعة الخرطوم بروفيسور منزول عبد الله عسل، ورقة عن مبادرات السودان في تأسيس اتحاد الجامعات الأفريقية خلال الجلسة الأخيرة للاحتفال بافتتح أول مكتب إقليمي لاتحاد الجامعات الأفريقية بشرق أفريقيا وذلك الخميس 15 مارس 2018م، كما قدم لمحة تاريخية عن جامعة الخرطوم و دورها الرائد في قارة أفريقيا، وركزت الجلسة على الدور المحوري الذي لعبه البروفيسور النذير دفع الله ثاني مدير لجامعة الخرطوم في قيام اتحاد الجامعات الأفريقية وقبله اتحاد الجامعات العربية، واستعرض بروفيسور منزول قيادة بروفيسور النذير الاجتماعات التحضيرية في إثيوبيا والخرطوم حتى أثمرت جهوده إلى قيام الاتحاد، وتقلده منصب نائب رئيس الاتحاد. ووثقت الجلسة الدور المهم لجامعة الخرطوم على مستوى محيطها الأفريقي، يذكر أنّ مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة دكتور عبد الملك النعيم أحمد ترأس الجلسة الأخيرة.

الاسكان

  • اعلان نتيجة المنافسة العامة للشقق
    بسم الله الرحمن الرحيم يسر لجنة شؤون الأساتذة أن تعلن نتيجة المنافسة العامة للشقق التي…
  • اعلان الشقق الشاغرة للمنافسة
    يسر لجنة الأساتذة بمجمع الوسط أن تعلن عن خلو الشقق الشاغرة وهي: الرقم رقم العقار…

وسائل التواصل الاجتماعي