22
November

أشاد مدير جامعة الخرطوم، البروفيسير أحمد محمد سليمان بنجاح مؤتمر أركويت الرابع عشر الذي نظمته الجامعة يومي السبت والأحد 17 – 18 نوفمبر الجاري بقاعة البروفيسير دفع الله الترابي بكلية الهندسة حول المشكل الاقتصادي السوداني الراهن.

وثمن مدير الجامعة دور اللجنة التي أعدت للمؤتمر واللجات الفرعية التي أشرفت على فعالياته المختلفة، بجانب جودة الأوراق العلمية التي قُدمت، وما تبعها من نقاش بناء، كما أشاد بالتغطية الإعلامية الواسعة وبجهود إدارة الإعلام والعلاقات العامة بجامعة الخرطوم وما لعبته من دور مهم في إنجاح المؤتمر عبر التغطية الشاملة للفعاليات والجلسات.

وهنأ مجلس عمداء جامعة الخرطوم في اجتماعه الخميس 22 نوفمبر جميع شراكاء مؤتمر أركويت وأكد أنّ نجاح النسخة الرابعة عشر غير مسبوق، نسبة للإعداد الجيد والمشاركة الواسعة، وأشاد مجلس العمداء بتميز التغطية الإعلامية للمؤتمر.

21
November

نظم فريق مشروع البحث الخاص ببناء قاعدة بيانات للأحزاب والتنظيمات السياسية بقسم العلوم السياسية بكلية الاقتصاد جامعة الخرطوم ندوته الأولى بعنوان "نشأة وتكوين الأحزاب السياسية في السودان"، وذلك الثلاثاء الثالث عشر من نوفمبر 2018م بقاعة المكتبة الرئيسية، وترأس الجلسة البروفيسور عطا البطحاني مثلاً لفريق البحث، وتحدث فيها الأستاذ محجوب محمد صالح، بحضور مجموعة من قادة الأحزاب وممثلي الأمين العام لمجلس شؤون الأحزاب، وعدد من الأساتذة والباحثين والمهتمين والطلاب.

وتناول الأستاذ محجوب أثر السياسات المتغيرة للإدارة البريطانية خلال فترات ما قبل وبعد الحرب العالمية الأولى وثورة 1924م، واتفاقية 1936م، في تكييف دور المتعلمين الأوائل ومؤسستي الطائفية والقبلية في تشكيل ونشأة الأحزاب السياسية.

وفي المداخلات تطرق المتحدثون إلى المراحل اللاحقة لتطور الأحزاب السياسية في السودان، وتعهد البروفيسور عطا البطحاني بمواصلة الندوة وتوثيقها، بجانب القيام بمسح ميداني عبر إستمارة وافية ولقاءات مع الأحزاب لتوفير قاعدة البيانات الأساسية التي يتم نشرها في موقع الجامعة الإلكتروني لتعميم الفائدة.

21
November

نظمت كلية الطب جامعة الخرطوم بالتعاون مع كلية إمبريال – لندن، وجامعة الأحفاد للبنات المؤتمر العلمي بين الجامعات الثلاث، بهدف خلق شراكات علمية وبحثية والتعاون المشترك في مجموعة من الأمراض تشمل الأمراض الإلتهابية، السكري، أمراض الكلى، والسرطانات، بالإضافة إلى أمراض النساء والأطفال والتغذية، وبدأت فعاليات المؤتمر الثلاثاء 20 نوفمبر 2018م، بفندق السلام روتانا بمشاركة كبيرة من أساتذة الجامعات الثلاث، ويختتم المؤتمر الخميس 22 نوفمبر 2018م.

وأكد عميد كلية الطب بجامعة الخرطوم البروفيسور كمال الزاكي أنّ المؤتمر يسعى لتقريب وجهات النظر في الحقل الطبي بين السودان ممثلاً في جامعتي الخرطوم والأحفاد، وبريطانيا ممثلة في كلية إمبريال – لندن، وتقوية التعاون في مجالات العلوم الطبية، ويسفر عن تكوين لجان مشتركة بين الشركاء الثلاثة تتولى إعداد البحوث المرتبطة بالأمراض التي نوقشت في جلسات المؤتمر.

وأشارمسؤول الفعاليات العلمية لمجموعة جامعة الخرطوم المشاركة في المؤتمر، عميد كلية الطب السابق بروفيسور عمار الطاهر إلى أنّ الجلسات الأولى للمؤتمر استعرضت محاضرات في الأمراض المحددة، وستكون هناك خارطة طريق لخلق تعاون علمي مشترك بين الجامعات الثلاث وتشمل زيارات متبادلة وتدريب طلاب الدراسات العليا والتقنيين وجلب المعدات والأجهزة، وثمن مبادرة رجل الأعمال أنيس حجار الذي ابتدر هذه الشراكة، وأشرف على تمويل الزيارات ومجموعة البحوث التي ستطرح عقب المؤتمر.

وأكد بروفيسور عمار أنّ وفد جامعة أمبريال يتكون من تسعة علماء في المجالات المختلفة، وشارك في الفعاليات 12 أستاذا من جامعة الخرطوم و 12 من جامعة الأحفاد ومجموعة أخرى من الأساتذة من الجامعتين، وقال إنّ الشراكات سوف تثمر عن منافع مشتركة تخدم الطلاب والمرضى وتخدم الطب السوداني في المجالات المختلفة.

18
November

أكد مدير جامعة الخرطوم البروفيسور أحمد محمد سليمان، أنّ مؤتمر أركويت الرابع عشر الذي عقدته الجامعة يومي 17 – 18 نوفمبر الجاري، حول المشكل الاقتصادي السوداني الراهن توصّل إلى نتائج ستكون ذات فائدة كبيرة لمتخذي القرار، وأعلن خلال مخاطبته الجلسة الختامية للمؤتمر مساء أمس "الأحد" بقاعة البروفيسور دفع الله الترابي بالجامعة، أنّ التوصية الرئيسية التي خلص إليها المؤتمر تتمثل في أهمية تعزيز فعالية الحكومة، ومحاربة الفساد الإداري، بجانب ترسيخ سيادة حكم القانون. فضلاً عن الإصلاح الإداري للحكم الاتحادي والولائي، مع ضبط الإنفاق العام ومراجعته وترشيده، وتضمنت التوصيات التي قدمها مدير الجامعة ضرورة ترسيخ مبادئ الشفافية والإصلاح في الموازنة العامة للدولة، بجانب توزيع الحزم التشجيعية الممنوحة للمستثمرين بصورة دقيقة، واتخاذ سياسات فاعلة في تخفيف الفقر في السودان.

وقال وزير الدولة بوزارة التعلمي العالي والبحث العلمي الأستاذ جمال محمود، إنّ الحلول والمقترحات والتوصيات التي قُدّمت في مؤتمر أركويت الرابع عشر كفيلة بحل أزمة البلاد الاقتصادية، متعهداً بإيداعها منصدة مجلس الوزراء القومي في جلسته المخصصة لمساهمة التعليم العالي في معالجة الأزمة الاقتصادية السودانية، ومنها إلى رئيس الجمهورية، مع إيداع نسخة من التوصيات لكل الأجهزة المختصة بتنفيذها من الوزارات والهيئات الحكومية للإستفادة من المجهود العلمي الذي أفضى إليه المؤتمر، ودعا إلى نشر الأوراق العلمية المقدمة في المؤتمر بموقع الجامعة، وبوابة السودان الإلكترونية، مثمناً مبادرة جامعة الخرطوم للمساهمة في معالجة القضايا الاقتصادية عن طريق حشد العلماء والمتخصصين.

الاسكان

  • اعلان نتيجة المنافسة العامة للشقق
    بسم الله الرحمن الرحيم يسر لجنة شؤون الأساتذة أن تعلن نتيجة المنافسة العامة للشقق التي…
  • اعلان الشقق الشاغرة للمنافسة
    يسر لجنة الأساتذة بمجمع الوسط أن تعلن عن خلو الشقق الشاغرة وهي: الرقم رقم العقار…

وسائل التواصل الاجتماعي