18
July

مدرسة العلوم الإدارية تقيم محاضرة عن مخاطر ضعف رقابة بنك السودان المركزي على القطاع المصرفي

Written by 

أقامت مدرسة العلوم الإدارية بجامعة الخرطوم محاضرة بعنوان (مخاطر ضعف الدور الرقابي لبنك السودان المركزي على القطاع المصرفي في السودان)، قدمها أستاذ الاقتصاد بالمدرسة بروفيسور إبراهيم أحمد أونور الثلاثاء 17 يوليو 2018م بقاعة الشارقة، ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي السابع لمدرسة العلوم الإدارية.

وقال عميد المدرسة دكتور ياسر موسى إنّ البلاد تمر بمنعطف اقتصادي خطير بشهادة الجميع نسبة لتراجع قيمة الجنيه مقابل العملات الأجنبية، وأشار إلى أنّ المحاضرة تهدف لتلمس المشكلات الموجودة في الجهاز المصرفي وما يعاني منه من علل بحيادية، مع تقييم دور البنك المركزي. مبيناً أنّ الأسبوع الثقافي لمدرسة العلوم الإدارية عمل طلابي خالص، وتفعيل للشراكة بين المدرسة والمؤسسات العامة والخاصة.

وتحدث بروفيسور إبراهيم أونور بالتفصيل عن دور الضعف الرقابي في تراجع الكفاءة التشغيلية للمصارف، وجعل الأموال توظف لأغراض غير تطوير الاقتصاد، وأوصى بأهمية استقلالية البنك المركزي.

وطالب مدير سوق الخرطوم للأوراق المالية دكتور أزهري الطيب في تعقيبه على المحاضرة البنك المركزي بتحويل كافة البنوك إلى شركات مساهمة عامة لتحقيق المزيد من الشفافية والحوكمة، ودعا البنك لعدم التدخل في مجالس إدارات المصارف لأنّه رقيباً عليها. وأقرّ بأن هروب السيولة من الجهاز المصرفي من أبرز المعضلات التي يواجهها البنك المركزي حالياً بسبب عدم التناسق بين السياستين المالية والنقدية.

الجدير بالذكر أنّ المحاضرة شارك فيها لفيف من أعضاء الأسرة الجامعية، والاقتصاديين والمصرفيين فضلاً عن مجموعة من الباحثين والطلاب، وختمت بسلسلة من المداخلات القيمة التي أثرت النقاش.

Read 363 times Last modified on Wednesday, 18 July 2018 07:07
Rate this item
(0 votes)

الاسكان

  • اعلان نتيجة المنافسة العامة للشقق
    بسم الله الرحمن الرحيم يسر لجنة شؤون الأساتذة أن تعلن نتيجة المنافسة العامة للشقق التي…
  • اعلان الشقق الشاغرة للمنافسة
    يسر لجنة الأساتذة بمجمع الوسط أن تعلن عن خلو الشقق الشاغرة وهي: الرقم رقم العقار…

وسائل التواصل الاجتماعي