04
March

العاملين بالجامعة يزورون مناطق الآثار بولاية نهر النيل.. وكيل الجامعة: الرحلة تأتي في إطار البرامج الاجتماعية والتحفيز المعنوي

Written by 

نظمت إدارة جامعة الخرطوم، رحلة ترفيهية للعاملين وأُسرهم إلى مناطق الآثار في كل من النقعة والمصورات والبجراوية، والمدينة الملكية بولاية نهر النيل، صباح الجمعة الثاني من مارس 2018م، وشارك في الرحلة التي نظمتها إدارة الموارد البشرية بالجامعة، برعاية وكيل الجامعة أكثر من مائتي شخص من العاملين وعائلاتهم، بينهم أمين الشئون العلمية بروفيسور عادل علي الحسين، عميد كلية الغابات دكتور عبد الله ميرغني، وعميد كلية الدراسات التقنية والتنموية دكتور قمر عباس البوني، نائب الوكيل دكتور عصمت قرشي ومجموعة من مديري الإدارات، والموظفين. وتحرك الوفد من إدارة الجامعة فجر الجمعة على متن بصات وعربات وقضى العاملين كل يومهم في مناطق الآثار وعادوا ليلاً.

واختتمت بزيارة المدينة الملكية (عاصمة حضارة مروي)، كما تضمنت على برنامج ثقافي متكامل بمقر بعثة قسم الآثار بكلية الآداب جامعة الخرطوم، شارك فيه المطرب حسين شندي، وعدد من المبدعين، وسط تفاعل كبير وروح طيبة سادت أعضاء الأسرة الجامعية والسكان المحليين.

وعلى هامش البرنامج الثقافي قال وكيل جامعة الخرطوم دكتور ياسر موسى محمد علي إن الرحلة الترفيهية تأتي في إطار برامج الترابط الاجتماعي التي تنظمها إدارة الموارد البشرية برعاية إدارة الجامعة، وذلك قناعة بأهمية التحفيز المعنوي للعاملين، وتعريفهم بحضارة السودان وتاريخه، وهي ثاني البرامج بعد الدورة الرياضية التي أُقيمت أخيراً. مؤكداً أن عدد الراغبين في الالتحاق بالرحلة بلغ (600) شخص، وتم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات، بمعدل (200) مشارك في كل نسخة. وأشاد بجهود اللجنة المنظمة للرحلة برئاسة دكتور سيف الدين سعيد عطا المنان مدير إدراة الموارد البشرية بالجامعة وعضوية مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة دكتور عبد الملك النعيم أحمد، وأستاذ عوض حاج الطيب، وجميع الذين ساهموا في إخراج الرحلة بصورة زاهية، بدءً من السائقين، وحدة الضيافة برئاسة دكتور أماني إبراهيم، وإذاعة الجامعة بجانب تلفزيون ولاية الخرطوم، وبعض الطلاب من مدرسة العلوم الإدارية، والإدارة المالية، وإدارة المرور ولاية الخرطوم.

وتقدم وكيل الجامعة بالشكر لأسر العاملين واعتبرهم جزءً من الجامعة، وحيا جميع منسوبي جامعة الخرطوم، وأهالي مناطق الآثار الغنية بالحضارة والفن الأصيل، لحسن استقبالهم، وأرسل تحية خاصة لبعثة الآثار بكلية الآداب جامعة الخرطوم، برئاسة دكتور هويدا محمد آدم، وأعضاء البعثة وكافة منسوبيها.

وعبّر رئيس اللجنة المنظمة دكتور سيف الدين عطا المنان عن سعادته بنجاح الرحلة وتقدم بالشكر لجميع القائمين على أمرها، من منسوبي الجامعة بمختلف وحداتهم.

واستقبلت بعثة قسم الآثار بكلية الآداب جامعة الخرطوم الزائرين في المدينة الملكية وقدم دكتور محمد الفاتح حياتي شرحاً وافياً لأعضاء الوفد عن أهمية وتاريخ الأهرامات في البجراوية باعتبارها أكبر مراكز الدفن الملكي، لملوك حضارة مروي التي امتدت من العام 350 قبل الميلاد حتى 350م، وقدم نبذة تعريفية عن هرم الملكة أماني توري، والملكة أماني شخيتي، التي تتمتع بانجازات كبرى في التاريخ المروي، بجانب معبد الإله آمون في المدينة الملكية والطقوس الجنائزية التي مُورست فيه قديماً، وعدّد أدوار بعثة قسم الآثار في الحفريات واستمرار الاكتشافات التابعة للحضارة المروية، وأكد دكتور حياتي وجود أعمال ترميم تجري في المنطقة تستهدف إعادة تأهيل الأهرامات والمعالم الأثرية. وقال إن حركة السياح مستمرة وتدر دخلاً جيداً للبلاد، وأضاف "الوضع الحالي للمناطق الأثرية لا يرضينا"، لأن المنطقة تفتقد كثير من البنيات التحتية بما فيها حماية المواقع، مما يتطلب إعادة النظر وتوفير الدعم اللازم، وكشف عن جهود لتشييد متحف حقلي مصاحب لمقر بعثة الآثار بكلية الآداب

Read 466 times
Rate this item
(0 votes)

الاسكان

  • اعلان نتيجة المنافسة العامة للشقق
    بسم الله الرحمن الرحيم يسر لجنة شؤون الأساتذة أن تعلن نتيجة المنافسة العامة للشقق التي…
  • اعلان الشقق الشاغرة للمنافسة
    يسر لجنة الأساتذة بمجمع الوسط أن تعلن عن خلو الشقق الشاغرة وهي: الرقم رقم العقار…

وسائل التواصل الاجتماعي