28
December

في الاحتفال باليوبيل الذهبي لدار جامعة الخرطوم للطباعة والنشر.. وزير الإعلام يعد بتذليل العقبات أمام دار النشر والجامعة تعلن عن خطة لتطويرها

Written by 

احتفلت جامعة الخرطوم باليوبيل الذهبي لدار الجامعة للطباعة والنشر، بقاعة الشارقة الأربعاء 27 ديسمبر 2017م، وافتتح مدير الجامعة بروفيسور أحمد محمد سليمان معرض الكتاب المصاحب الذي أُقيم بساحة معهد الدراسات الأفريقية والآسيوية، ورافقته مجموعة مسؤولين من مختلف مؤسسات الجامعة.

ووعد نائب رئيس الوزراء، وزير الإعلام دكتور أحمد بلال عثمان بتذليل الصعاب التي تعترض طريق دار جامعة الخرطوم للطباعة والنشر، ودعا في كلمة أثناء الجلسة الإفتتاحية للاحتفال باليوبيل بقاعة الشارقة؛ دعا لمعاملة الدار بصورة خاصة في ما يتصل بمدخلات النشر والطباعة. وأكد أن دار نشر جامعة الخرطوم لها دور كبير ومتنامٍ في جميع المجالات العلمية والثقافية يشهد به كل خريجي الجامعة، وقال إن النشر الرزين والهادف سمةٌ مميزة للجامعات. وأشار إلى أن الاحتفال باليوبيل الذهبي لدار الطباعة والنشر يضيف لها الكثير، مُهنئاً الجامعة ومنسوبيها بهذه المناسبة.

ووصف نائب مدير جامعة الخرطوم بروفيسور مصطفي البله، الذي تحدث إنابة عن المدير، وصف الاحتفال بأنه نقطة إنطلاق نحو العالمية من أجل وضع معايير للنشر وفقاً للدور العالمية، وأعلن أن إدارة الجامعة تستهدف التنمية المستدامة لقطاع النشر والطباعة، وتسعى لتمليك الدار مجموعة من الأجهزة وماكينات الطباعة الرقمية وأحدث المعينات التي تم إنتاجها، بالإضافة لتأهيل الكادر العامل فيها. وقال نائب المدير إن الكتاب يظل من أهم وسائل نقل المعرفة، ولكن لابد من الانتقال إلى الكتاب الإلكتروني، وفتح المجال للتحول من النشر التقليدي إلى الحديث.

وأشار مدير دار جامعة الخرطوم للطباعة والنشر عاصم أبوزيد إلى أن الدار ظلت خلال خمسون عاماً من العطاء توفر حاجة الجامعة من الكتب، وكشف عن وضع خطة لتفعيل أنشطة الدار المتنوعة، وإعادة تأهيل المطبعة، فضلاً عن رفد المكتبة السودانية بالجديد من المؤلفات، وقال إن خطة تطوير الدار تستهدف نشر (100) كتاب في المكتبة السودانية من أجل خلق مجتمع قارئ، وإعادة نشر أُمهات الكتب السودانية.

وقال رئيس اللجنة العليا لليوبيل الذهبي لدار النشر، مدير الجامعة الأسبق بروفيسور عبد الملك محمد عبد الرحمن إن دور الطباعة والنشر تطلع بأدوار جسام في دفع مسيرة التعليم بالجامعات، ونشر الثقافة، ورهن نمو وتقدم العملية التربوية بالجامعات بتطور دور النشر، داعياَ الجامعة لطباعة الكتب الأكاديمية باللغتين الإنجليزية والعربية.

وقدم مدير معهد البروفيسور عبد الله الطيب للغة العربية، دكتور الصديق عمر الصديق مداخلة عن تاريخ النشر في التراث العربي، ومتناولاً مسيرة النشر منذ حقبة الجاهلية وحتى العصر الحديث. واختتمت الجلسة بمناظرة قدمها طلاب مركز مناظرات السودان.

Read 302 times Last modified on Tuesday, 16 January 2018 11:29
Rate this item
(0 votes)

الاسكان

  • اعلان نتيجة المنافسة العامة للشقق
    بسم الله الرحمن الرحيم يسر لجنة شؤون الأساتذة أن تعلن نتيجة المنافسة العامة للشقق التي…
  • اعلان الشقق الشاغرة للمنافسة
    يسر لجنة الأساتذة بمجمع الوسط أن تعلن عن خلو الشقق الشاغرة وهي: الرقم رقم العقار…

وسائل التواصل الاجتماعي