27
December

إفتتاح مشروعات تطوير كلية الهندسة جامعة الخرطوم ومطالبة بعقد مؤتمر للتعليم الهندسي في السودان

Written by 

إفتتح مدير جامعة الخرطوم بروفيسور أحمد محمد سليمان، ورئيس مجلس الجامعة مهندس مكاوي محمد عوض، مشروعات تطوير كلية الهندسة جامعة الخرطوم، الممولة من البنك الإسلامي للتنمية، وزارة المالية الاتحادية، وإدارة الجامعة، بمبلغ يزيد عن (20) مليون دولار، وذلك صباح الثلاثاء 26 ديسمبر 2017م تحت شعار (نتطور ونرتقي لنعزز تميزنا وريادتنا)، وتضمنت المشروعات مكتبة كلية الهندسة، مركز الامتحانات الإلكتروني، قاعة بروفيسور دفع الله الترابي للمؤتمرات، القطب التقني، ومركز ابحاث المياه فضلاً عن تحديث الورش والمختبرات بأحدث الاجهزة، وحضر الاحتفال وكيل الجامعة دكتور ياسر موسى، بجانب عميد كلية الهندسة بروفيسور علي عبد الرحمن رباح، وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، دكتورة تهاني عبد الله، أمين الشئون العلمية بروفيسور عادل علي الحسين، عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، ممثل بنك التنمية الإسلامي، ومجموعة من المسئولين والعاملين بالجامعة.

وتعهد مدير الجامعة بروفيسور أحمد محمد سليمان خلال كلمته في الاحتفال بإكمال مشروع تطوير كلية الهندسة بقاعة البروفيسور دفع الله الترابي، تعهد بمواصلة دعمه لمنسوبي الكلية وتطوير بنياتها حتى تواكب نظيراتها في العالم المتقدم، مؤكداً أن الكلية ذات ثقل وتميز في الجامعة بطلابها وأساتذتها، وتقدم بالشكر لكافة المشاركين في إنجاح المشروعات.

وطالب عميد كلية الهندسة بروفيسور علي رباح بقيام مؤتمر للتعليم الهندسي في السودان، بهدف مناقشة القضايا الخاصة بالقطاع الهندسي من المرحلة الثانوية وحتى الجامعية، وأشار إلى المردود الإيجابي للمشروعات الجديدة في تعزيز المكانة العلمية للكلية، وقال إن الجامعة ستنال مواقع متقدمة في التصنيف العالمي بفضل تحسين البيئة الأكاديمية، واكد ان الكلية تلبي حاجة جميع كليات الهندسة بالجامعات السودانية، وقال إنهم يطمحون لإضافة المزيد من الكتب والمراجع، مثمناً دور إدارة الجامعة في الوفاء بجميع التزاماتها تجاه المشروع وتهيئة البيئة لإنجاحه.

وأعلن ممثل البنك الإسلامي للتنمية زهير بشقري أن دعم البنك للمشروعات يأتي لعلاقاته المتميزة مع السودان، والتزامه بدعم رأس المال البشري، وأشار إلى أن اجمالي التمويلات البنكية المقدمة للسودان بلغت (5) مليارات دولار، تشمل قطاعات التعليم، الطاقة، الزراعة بالإضافة للتدريب وبناء القدرات، مبيناً أن مساهمة البنك في مشروعات تطوير كلية الهندسة بلغ (16) مليون دولار، داعياً الجامعة لجعل المشروعات نموذج يحتذى به وحسن تسييره.

وتحدث رئيس اللجنة العليا للمشروع دكتور الحاج آدم يوسف عن دور اللجنة في متابعة المشروع والإشراف عليه، وهنأ الجامعة والكلية، الأساتذة والطلاب بهذا الإنجاز الذي يستوجب إحداث تقدم في العطاء الأكاديمي، وتوقع أن تكون الكلية قائدة للتنمية في السودان. وقدم مدير المشروع بروفيسور كمال الطيب يس عرضاً إلكترونياً للمشروع منذ مراحلة الأولى وإعداد الدراسات الأولية، ثم توقيع الاتفاقيات وإختيار المقاولين حتى إكتمال المشروع.

وتم في الاحتفال تكريم كل من وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي، وزيرة الاتصالات، والبنك الإسلامي للتنمية، بجانب مدير مشروع تطوير كلية الهندسة وبروفيسور النعمة.

Read 133 times Last modified on Tuesday, 16 January 2018 11:29
Rate this item
(0 votes)

الاسكان

  • الموضوع / اعلان الشقق الشاغرة للمنافسة
    يسر لجنة شؤون الاساتذة بمجمع الوسط أن تعلن عن خلو الشقق الشاغرة وهي الرقم نوع…
  • نتيجة المنافسة العامة للمنازل والشقق التي تم اعلانها للفترة من 10/9/2017م حتى 24/9/2017م
    يسر لجنة شؤون الأساتذة أن تعلن نتيجة المنافسة العامة للمنازل والشقق التي تم إعلانها للفترة…

وسائل التواصل الاجتماعي