30
October

منتدى كلية الآداب يناقش العلاقات السودانية الأوروبية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي

Written by 

أقامت كلية الآداب جامعة الخرطوم منتداها الدوري صباح الأحد 29 أكتوبر 2017م بقاعة الشارقة، وناقش المنتدى قضية (العلاقات السودانية الأروبية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي)، بحضور وكيل الجامعة دكتور ياسر موسى محمد، ورئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في السودان جان ميشيل دوموند، عميد شئون الطلاب دكتور طه المكاشفي، ممثلاً لمدير الجامعة، ومدير البحث العلمي بالجامعة بروفيسور إنتصار صغيرون، إضافة لمدير العلاقات الخارجية بوزارة التعليم العالي، دكتور طارق محمد نور ممثلاً للوزير، ومدير الشئون الأروبية دكتور محمد عيسى إيدام ممثلاً لوزير الخارجية، وأدارت المنتدى مدير مركز الدراسات الدبلوماسية بكلية الآداب جامعة الخرطوم، دكتور سارة حسن البيلي.

وأكد ممثل مدير الجامعة، د. طه المكاشفي في الجلسة الإفتتاحية للمنتدى أن بداية الرسالة المحمدية بالقراءة تبين أن التعليم هو قمة الهرم، وأشاد بالمنتدى الذي يبحث قضايا التعاون في مجال التعليم والبحث العلمي، داعياً لتعميق التعاون ودعم مراكز البحوث للاستفادة من برامج التدريب المتاحة.

وأعلنت مدير إدارة البحث العلمي بالجامعة بروفيسور انتصار امتلاك الجامعة مجموعة من مذكرات التفاهم مع الجامعات والمعاهد العالمية في فرنسا، السويد، النرويج وبريطانيا.

وقال ممثل وزير التعليم العالي د. طارق محمد نور إن الوزارة تعكف على توثيق العلاقات مع مؤسسات التعليم العالي الأوروبية والغربية عبر الاتفاقات الثنائية ومتعددة الأطراف، وابدى أسفه على توقف المنح الدراسية الأوروبية للطلاب والباحثين السودانيين خلال العشرين عاماً الماضية، نتيجة لتنصل بعد الدول عن تنفيذ الاتفاقيات التعليمية مع السودان بدوافع سياسية.

وأشارت عميد كلية الآداب المكلف دكتور سلمى عمر السيد إلى أن المنتدى يسعى لاستثمار كافة الوسائل من أجل تنمية القدرات العلمية وتطويرها، بهدف تحقيق أهداف التعاون مع المؤسسات العالمية، وقالت إن العلاقات السودانية الأوروبية ذات جوانب متعددة ومحاور مترابطة ولها تأثيرات متبادلة، وأوضحت أن المنتدى يعمل على تشخيص المعيقات والدفع بحلول للنهوض بالعلاقة العلمية والبحثية بين الجانبين.

وأكد مدير الشئون الأوروبية،كدأكدأ ممثل وزير الخارجية دكتور محمد عيسى حرص البلاد على بناء علاقات ثنائية وجماعية مع دول الاتحاد الأوروبي على الأصعدة الاقتصادية، العلمية والتكنولوجية، مؤكداً أن الوقت الراهن يشهد تحسن مستمر في العلاقات مع دول الاتحاد الأوروبي، وقال إن الدور الذي يلعبه السودان بالمنطقة خاصة في مجالات مكافحة الهجرة غير الشرعية واللاجئين ضاعف من اهتمام الاتحاد بالبلاد، وكشف عن استضافة البلاد ملايين اللاجئين من دولة الجنوب وغيرها. وأشار إلى عقد أكثر من (20) اجتماع لجنة تشاور سياسي مع الدول الأوروبية خلال الستة أشهر الماضية، بهدف دراسة القضايا ذات الاهتمام المشترك، بالتركيز على التعليم العالي وكيفية استفادة الجامعات الوطنية من رصيفاتها الأوروبية، وأثنى على مشاركة الاتحاد الأوروبي في رفع العقوبات المفروضة على السودان.

وتحدث سفير الاتحاد الأوروبي بالسودان جان ميشيل عن رغبة الاتحاد في تعميق العلاقات مع السودان بعد رفع العقوبات، وقال إن مشروعات كثيرة نُفذت رغم انخفاض مستوى التعاون بين الطرفين في الفترات الماضية.

وانتقد وكيل الجامعة د. ياسر موسى صعوبة إجراءات دخول الطلاب السودانيين إلى أوروبا، وطالب في تعقيبه على الاطروحات التي قُدمت بتعويض أوروبا قارة أفريقيا خسائر ما تعرضت له في عهد الاستعمار.

وأكد الخبير الإعلامي بروفيسور علي محمد شمو في مداخلته، تعرض السودان لخسائر كبيرة في مجال البحث العلمي، بسبب الخلط ما بين قضايا البحث العلمي والسياسة، ودعا مشاركون وزارة التعليم العالي لإتخاذ إستراتيجية جديدة وآليات تواكب فترة ما بعد إنهاء الحصار، مع العمل على لتفعيل الاتفاقيات الموقعة في أوقات سابقة.

Read 644 times Last modified on Thursday, 02 November 2017 13:15
Rate this item
(1 Vote)

الاسكان

  • اعلان نتيجة المنافسة العامة للشقق
    بسم الله الرحمن الرحيم يسر لجنة شؤون الأساتذة أن تعلن نتيجة المنافسة العامة للشقق التي…
  • اعلان الشقق الشاغرة للمنافسة
    يسر لجنة الأساتذة بمجمع الوسط أن تعلن عن خلو الشقق الشاغرة وهي: الرقم رقم العقار…

وسائل التواصل الاجتماعي