16
August

المناظرات بدلاً عن عنف السياسات

Written by 

تقرير : منتصر أحمد
تلوح في سماء الجامعة انجازات هي في سفر الجامعة أمر اعتاد عليه الناس ، وان تأتي الجميلة ومستحيلة في مقدمة الركب عربة تجر أمامها الاخريات فهو كما شرب الماء الزلال فما تفاخر به أم الجامعات السودانية قائمة طويلة من المنجزات كان اخرها وليس نهايتها ماشهدته مملكة البحرين وولي عهدها يقدم أكاليل النصر لفرسانها الطلاب الذين جندلوا رصفائهم من الجامعات العربية الأخرى وبرهنوا على علو كعب الجامعة عندما اختير الطالب أمجد عبد الرحمن من كلية الهندسة المستوى الخامس أفضل مناظر في البطولة العربية للمناظرات والتي نظمتها مملكة البحرين في الفترة من 19 – 22 ابريل المنصرم والتي شاركت فيها الجامعة بفريق مكون من (أمجد عبد الرحمن – كلية الهندسة) (شيبماء عبد المنعم – كلية الهندسة) (علي البلة – مدرسة العلوم الادارية) .. وخاض هذا الفريق غمار ست تنافسات حامية الوطيس ابلوا فيها حسناً وتوجوها بالفوز على الجامعة التقنية العراقية في المباراة النهائية ، وهو لمعلومية الكافة أن الجامعة شاركت في هذا النتافس بالفريق الرديف ليبرهنوا على (بالاصلي أو الرديف شغل الجامعة نضيف)
اذاً هو انجاز مستحق ليس غريب على الجامعة التي تعودت على القمة والتربع فيها حيث سبق للجامعة الفوز بالبطولة الثانية للمناظرات باللغة العربية في الدوحة 2013 وفيها اختير أمجد ايضاً افضل مناظر في البطولة وهذا هو قدر الجامعة .
ثمة انجاز (جامعي خرطومي) تحقق في مكان اخر هو دوحة العرب (بطولة قطر 2015) التي شارك فيها فريق من الجامعة مكون من (منى عثمان محمد ورامي عثمان ابراهيم والمعتصم عباس محمد والمقداد أحمد محمد) واعتلى منصة التتويج .
ولم يخب أبناء كلية الطب ظن الجامعة فيهم عندما شاركوا في مناظرة علمية بدولة ماليزيا عن وظائف الأعضاء وفيها احرز الفريق نتائج طيبة حيث فاز على فريق من جامعة كيمبردج بكل ارثها العلمي وتأريخها الأكاديمي وجامعة بريتوريا في افريقيا الجنوبية
اذاً هي نجاحات تحققت بأسم جامعة الخرطوم لم تتركها إدارة الجامعة تمر مرور الكرام فاهتبلتها مناسبة للاحتفاء بأبطال الانجاز في حفل بهي شهدت له قاعة الشارقة بالتميز كان محضوراً من حادي ركب الجامعة ومديرها البروفسور أحمد محمد سليمان .. وقبل الحفل كان لقاء المدير بمكتبه بالطلاب الفائزين في ظهيرة مملؤة بحنو الوالد واهتمام الأستاذ ومنها كان القرار الذي اعجب الطلاب باقامة الحفل آنف الذكر . ومن هنا انطلقت الفكرة الكبرى التي جادت بها قريحة المدير ومجتمعوه انطلاقاً من سؤال جوهري مفاده لماذا لا تحل المناظرات بدلاً عن عنف السياسات ؟؟؟ سؤال قد يجد الحل حينما تبدأ الخطوات العملية لتنزيل فكرة مدير الجامعة في حفل التكريم بانشاء مركز للمناظرات يتولى التدريب وتنظيم التنافسات ليحل الحوار مكان العنف ويكون التنافس بالكلمات لا اللكمات فقد اكتفت الجامعات من عنف السياسات وما علي أبكر موسى ببعيد !!!!!

Read 1937 times Last modified on Tuesday, 16 August 2016 11:26
Rate this item
(0 votes)
emad

Aliquam erat volutpat. Proin euismod laoreet feugiat. In pharetra nulla ut ipsum sodales non tempus quam condimentum. Duis consequat sollicitudin sapien, sit amet ultricies est elementum ac. Aliquam erat volutpat. Phasellus in mollis augue.

Website: www.youjoomla.com

الاسكان

  • اعلان نتيجة المنافسة العامة للشقق
    بسم الله الرحمن الرحيم يسر لجنة شؤون الأساتذة أن تعلن نتيجة المنافسة العامة للشقق التي…
  • اعلان الشقق الشاغرة للمنافسة
    يسر لجنة الأساتذة بمجمع الوسط أن تعلن عن خلو الشقق الشاغرة وهي: الرقم رقم العقار…

وسائل التواصل الاجتماعي