07
February

لجنة منبر الحوار والسياسات تعقد جلسة سماع بكلية التربية

Written by 

عقدت لجنة منبر الحوار والسياسات بجامعة الخرطوم، جلسة سماع بكلية التربية بأم درمان صباح اليوم الخميس السابع من فبراير 2019م، برئاسة رئيس اللجنة البروفيسير عبد الملك محمد عبد الرحمن وحضور عضوية اللجنة وعميد كلية التربية البروفسير فيصل عبد الوهاب ومجموعة كبيرة من أعضاء هيئة التدريس.

وأكد رئيس اللجنة أنّ اجتماعاتها تنعقد في وقت مهم نظراً إلى مرور البلاد بمشكلات كبيرة تسعى الجامعة للمساهمة في حلها بالرأي السديد، واقترح عميد كلية التربية اعتماد الحوار كمبدأ لمخاطبة الحزب الحاكم والمعارضة بمختلف أشكالها، للخروج من المشكلات التي يعاني منها الشعب السوداني، وتقديم تنازلات مشتركة تفضي إلى حصول المواطنين على حاجاتهم الأساسية ومعالجة الأخطاء التي حدثت في إدارة البلاد، مع تطوير البحث العلمي والاستفادة من مخرجاته.

واستمعت اللجنة إلى آراء الأساتذة ومقترحاتهم بشأن الأزمة السياسية الراهنة التي تمر بها البلاد وكيفية الخروج منها، حيث ذكر الأساتذة أن السودان يمر بمنعطف خطير وأشادوا بمساهمة الجامعة في القضايا الوطنية وتقديم الحلول التي تساعد في حلها، وناشدوا بتقوية الإنتماء الوطني عبر التربية الوطنية. ودعا عدد من الأساتذة إلى تجميع الأحزاب السياسية والحركات المتقاربة الأفكار بحيث لا يتعدى عددها الخمس أحزاب، تعد نفسها للانتخابات عن طريق إعداد وتأهيل كوادرها، وتحقيق العدل ومكافحة الخصال السيئة في مؤسسات الدولة.

 

تربية 2

وقال الدكتور محمدين إنّ الواقع يتطلب من الجميع الوقوف وتحقيق مبدأ قبول الآخر دون إقصاء، ودعا لفتح المجال لجميع الأفراد لإبداء آرائهم، وانتقد اختفاء اتحادات الطلاب ومنابرهم وما تبعه من عزلة في المجتمع، وطالب بإعادة النظر في المقررات الدراسية ومنابر الطلاب بجانب إتاحة الحريات للطلاب والسماح تكوين أجسام تمثلهم.

وتوقع البروفيسير عبد الباقي عبد الغني تأثير ما يخرج من جامعة الخرطوم في إصلاح الأوضاع الراهنة، وناشد بمراجعة المناهج والاهتمام بالأنشطة اللاصفية، وتحدث الدكتور عمر من قسم اللغة الإنجليزية كلية التربية عن ضرورة إلتفاف الدولة حول جامعة الخرطوم وأهمية السماع إلى آراء العلماء وتنفيذها، وأشار الدكتور محمد أحمد إلى أنّ مخرجات لجنة منبر الحوار والسياسات التي شكلها مدير جامعة الخرطوم تنتظرها الكثير من الجهات ذات الصلة بالشأن السياسي، واقترح للجنة إقامة ندوات مفتوحة وعقد المزيد من الجلسات والسماع للقوى الفاعلة، وختامها بمؤتمر جامع يقدم رؤية وحلول واضحة للمشكلات الاقتصادية والسياسية التي تواجه البلاد، للمحافظة على ما تبقى منها.

وقال الدكتور بشير إنّ تصافي النفوس والتعاون المشترك بين جميع أبناء السودان مع الاستماع لآراء الشباب مسائل مهمة، ودعا لضرورة المحافظة على استقلالية اللجنة وتقديم رؤية الجامعة في صيغة علمية شفافة تضع مصلحة البلاد فوق مصالح الأشخاص، وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في الحوار الوطني وعدم تغيير الدستور إلا بعد تكوين حكومة متفق عليها.

الجدير بالذكر أنّ لجنة منبر الحوار والسياسات التي شكلها مدير جامعة الخرطوم البروفيسير أحمد محمد سليمان سوف تعقد اجتماعاً آخر الأحد المقبل العاشر من فبراير 2019م تستمع فيه لآراء أساتذة مجمع الوسط حول آليات حل الأزمة السياسية السودانية.

Read 62 times Last modified on Thursday, 07 February 2019 20:09
Rate this item
(0 votes)

الاسكان

وسائل التواصل الاجتماعي