06
February

لجنة منبر الحوار والسياسات تلتقي بأساتذة مجمع العلوم الطبية والصحية

Written by 

واصلت لجنة منبر الحوار والسياسات بجامعة الخرطوم طوافها على المجمعات وعقدت اجتماعاً بأعضاء هيئة التدريس بكليات مجمع العلوم الطبية والصحية برئاسة رئيس اللجنة البروفيسير عبد الملك محمد عبد الرحمن مدير الجامعة الأسبق، وذلك الثلاثاء الخامس من يناير 2018 بقاعة البغدادي، بحضور عضوية اللجنة وعدد كبير من أساتذة المجمع، ورحب رئيس المجمع البروفيسير كمال الدين الزاكي عميد كلية الطب باللجنة التي منحت الفرص لأساتذة المجمع للإدلاء بآرائهم بشأن الأزمة السياسية الراهنة.

وفي بداية الاجتماع أكد رئيس اللجنة أنّ الغرض من الطواف على المجمعات تلقي أكبر قدر من آراء الأساتذة ومقترحاتهم، ثم تضمينها في توصيات اللجنة التي ترفع إلى مدير الجامعة لمخاطبة القضايا الوطنية الراهنة. وأجمع الأساتذة أن البلاد تمر بأزمة سياسية واقتصادية واجتماعية معقدة وتحتاج لخبرات أساتذة الجامعة بوصفها بيت الخبرة الأول في السودان.

وقال البروفيسير عبد الرحيم عثمان أستاذ الأحياء بكلية الطب إنّ جامعة الخرطوم يجب أن تكون قائدة وتتولى طرح المشكلات التي تواجه البلاد وتقدم الحلول، وأنّ يكون لها صوت مسموع بشأن التحديات السياسية والاقتصادية والإدارية التي يشهدها السودان، وما تبعها من عجز في إدارة الموارد المتنوعة، واعتبر مبادرة الجامعة لمناقشة الأزمة السياسية تأخرت كثيراً واقترح تشكيل 3 أو 4 لجان إسناد دائمة من أميز الخبراء الاقتصاديين لدعم القرار الإداري في البلاد، على أن تكون الجامعة مستشاراً دائماً للدولة.

ودعا عميد كلية الصيدلة الدكتور عباس قريب الله إلى اعتماد الحلول العلمية لتجاوز الأزمة الراهنة وتكامل وجهات النظر والعمل على مستويين عاجل يتمثل في حل مشكلة الاقتصاد، ومستوى آجل بتقديم وجهات نظر علمية تحدد كيفية حكم السودان في الفترة القادمة وليس من يحكمه.

البغدادي 2

وقال أستاذ طب المجتمع الدكتور السيد حلاقي إن التشخيص الدقيق للحالة هو أساس العلاج، وشدد البروفيسير مصطفى إدريس على إقامة دولة مؤسسات راشدة وقال إن البلاد تحتاج إلى فترة انتقالية يشارك فيها الجميع وإقامة مجلس سيادي من ثلاثة شخصيات من القوات المسلحة وأربعة شخصيات وطنية يدير حكومة مصغرة انتقالية، والوصول إلى حلول وسطية غير إقصائية، لأن الحكم الموجود غير مؤهل، وناشد عدد من الأساتذة بوقف إطلاق النار على المتظاهرين، مع مراعاة عامل الزمن في تقديم توصيات اللجنة لوضع حد للأحداث الجارية.

وأكد رئيس اللجنة البروفيسير عبد الملك أنّ جميع المقترحات التي قدمت مفيدة وسترفع إلى مدير الجامعة البروفيسير أحمد محمد سليمان، الجدير بالذكر أنّ لجنة منبر الحوار والسياسات سوف تعقد اجتماعاً آخر تستمع فيه لأساتذة مجمع التربية بأم درمان غداً الخميس السابع من فبراير 2019م، كما تعقد اجتماعاً بمجمع الوسط وذلك الأحد العاشر من الشهر نفسه، ثم تجمع توصياتها تمهيداً لتقديم رؤية تعبر عن الجامعة بوصفها مؤسسة قومية لها تاريخها ومساهماتها في القضايا القومية.

Read 78 times
Rate this item
(0 votes)

الاسكان

وسائل التواصل الاجتماعي