03
February

تباين آراء أساتذة جامعة الخرطوم بشأن الأزمة القضايا السياسية الراهنة

Written by 

لجنة منبر الحوار والسياسات تعقد حلقة نقاش بمجمع شمبات

 

عقدت لجنة منبر الحوار والسياسات بجامعة الخرطوم اجتماعاً تنويرياً لأساتذة مجمع شمبات التابع للجامعة، وذلك اليوم الأحد الثالث من فبراير 2019م بقاعة نور بكلية الزراعة، وترأس الاجتماع رئيس منبر الحوار والسياسات، مدير الجامعة الأسبق البروفيسير عبد الملك محمد عبد الرحمن بحضور عضوية اللجنة ورئيس مجمع شمبات البروفيسير عمر عرديب ومشاركة مجموعة من الأساتذة.

وأكد البروفيسير عبد الملك أهمية الاجتماع الذي أتاح السماع لآراء الأساتذة ومقترحاتهم، وأكد مواصلة اللقاءات لتشمل المجمعات الأخرى، مع استمرار الجهود للخروج بالبلاد من هذا النفق، والمساعدة في بلورة رأى يعود بالنفع إلى البلاد في هذه الظروف الصعبة، وتعهد برصد رؤى الأساتذة وملاحظاتهم ودراستها واستصحابها في توصيات اللجنة وتقديمها إلى مدير الجامعة البروفيسير أحمد محمد سليمان، بحثاً عن حلول للمشكلات التي تقابل الوطن، وقال إنّ اللجنة شددت في اجتماعها الأول على رفض اطلاق الرصاص وايقاف سقوط المواطنين لبلورة راي الجامعة وتقديم مقترحات توقف النزيف.

وذكر الرئيس المناوب للجنة البروفيسير عبد الرحيم السيد الكرار أنّ الهدف الأول للجنة الحفاظ على كرامة وصحة وسلامة المجتمع السوداني، ورفض القتل والاعتقال وطالب بالتحقيق في الأحداث التي شهدتها البلاد أخيراً.

وأشاد الدكتور كمال الدين حسن بمبادرة مدير الجامعة لمناقشة الأزمة السياسية داعياً إلى وضع تصور واضح لإنتقال السلطة لمرحلة جديدة، وقال إنّ جميع القوى السياسية مدانة لأنّها ارتهنت للخارج في وقت ما، ودعا اللجنة إلى الاستماع لمبادرة أساتذة جامعة الخرطوم.

واعتبر عضو منبر السياسات البروفيسير أبوبكر علي أبو الجوخ أنّ المشكلة تتكوّن من شقين، اقتصادي وسياسي وتتطلب من اللجنة العمل بحيادية والاستماع إلى الأساتذة تمهيداً لتقديم الخلاصة إلى الحكومة والجهات المناوئة، وإقناع الطرفين بالتنازل بهدف الوصول إلى رؤية مشتركة تنهي الأزمة الراهنة وتؤمن مستقبل البلاد، وطالب بتكوين حكومة فنية (تكنوقراط) تدير شؤون البلاد في المرحلة القادمة برئاسة رئيس الوزراء معتز موسى، على أنّ يعلن حزب رئيس الجمهورية عدم ترشيح الرئيس في الانتخابات القادمة، فضلاً عن تقليص الفترة المتبقية للانتخابات إلى 7 – 8 أشهر وإقامتها في أكتوبر أو نوفمبر القادم.

سياسات 2

وناشدت نائب عميد كلية الطب البيطري الدكتورة منال سلم سليمان بفتح عضوية اللجنة للشباب وتمثيلهم، وقال الدكتور عثمان مصطفى إنّ البلاد بحاجة إلى حكومة فنية، وتحافظ على تعديل الدستور لترشيح الرئيس لفترة جديدة، وطالب بالإفراج عن المعتقلين وكفالة حرية التظاهر السلمي.

ورحب البروفيسير عوض السيد الكرسني باجتماع لجنة منبر الحوار والسياسات بالأساتذة ودعا إلى إتاحة الحريات العامة وسيادة حكم القانون والعودة إلى الديموقراطية.

وأشارت عضو اللجنة بروفيسير سمية أبوكشوة إلى أنّ الجامعة تقف كجهة محايدة وتسعى للوصول إلى رؤية مشتركة باعتبارها وسيط، ودعت لضرورة التجرد من الإنتماءات السياسية وتقديم أطروحة تخرج السودان من الأزمة، ومن جهته طالب البروفيسير موسى آدم عبد الجليل باستحداث نموذج يستوعب التنوع الموجود في الجامعة، وقال إنّ وجود منابر مختلفة في الجامعة أمر طبيعي.

وقدم مقرر اللجنة بالنيابة الأستاذ محمد القاسم محمد الملامح العامة لمنبر تنظيم الحوار والسياسات، بالإضافة إلى لمحة تاريخية عن تأسيس المنبر في العام 1987م تحت مسمى منتدى السودان، ومناقشته قضية جنوب السودان ثم دارفور في سلسلة من اللقاءات، وقال إنّ المنبر يمثل جهة استشارية ذات صيغة علمية تتبع لمدير الجامعة، ولبحث القضايا الوطنية التي تهم البلاد.

الجدير بالذكر أنّ مدير الجامعة البروفيسير أحمد محمد سليمان اتخذ قراراً بتشكيل لجنة تنظيم أعمال منبر الحوار للانخراط في تقديم أفكار لصالح التأثير على السياسات العامة في البلاد من خلال عمليات بحث علمي وحوار مع القوى الوطنية بما يساعد على تجاوز ما تمر به البلاد من أزمة سياسية.

Read 129 times Last modified on Monday, 04 February 2019 13:55
Rate this item
(0 votes)

الاسكان

وسائل التواصل الاجتماعي