28
January

تصريح صحفي من لجنة منبر الحوار والسياسات بجامعة الخرطوم

Written by 

ظلت جامعة الخرطوم تلعب دوراً وطنياً متميزاً منذ ستينات القرن الماضي بدءاً باستضافة مؤتمر المائدة المستديرة والخاص بمناقشة قضية جنوب السودان. وثورة اكتوبر 1964م، انطلقت من داخل الجامعة ثم شاركت في انتفاضة أبريل 1985م، ولذلك كان لابد من مواصلة دورها الوطني لطرح حلول للمشاكل التي تعاني منها البلاد وفق رؤى علمية وموضوعية إنحيازها الأول للوطن أمنه وإستقراره. وبهذا الفهم شكلت الجامعة عام 2009م، لجنة منبر الحوار والسياسات وكان له دوراً هاماً في تقديم رؤية للمشورة الشعبية في جنوب كردفان والنيل الأزرق اتفاقية السلام الشامل، وطرح مقترحات للعمل السلمي لقضية دارفور. ونسبة لتجدد الأزمات الإقتصادية والسياسية في البلاد وإيماناً من الجامعة بوصفها أكبر بيت خبرة تضم مختلف التخصصات فقد قامت الجامعة بإعادة تشكيل لجنة منبر الحوار والسياسات للعام 2019م، برئاسة بروفيسور/ عبد الملك محمد عبد الرحمن مدير الجامعة الأسبق وعضوية نخبة من أساتذة الجامعة الأجلاء بمختلف توجهاتهم الفكرية لتقديم الرأي والمشورة الحكومية ولكل القوى السياسية والمجتمعية في البلاد لتجاوز الأزمة الماثلة الآن.

وقد عقدت اللجنة اجتماعها الأول صباح الأحد 27/1/2019م، خاطب فاتحته البروفيسور/ أحمد محمد سلميان – مدير الجامعة، وبعد التداول حول منهجية العمل فقد إتفق أعضاء اللجنة على جملة من القضايا التي تستوجب مخاطبتها بأعجل ما يمكن. وأكدت رفضها لإزهاق الأرواح وممارسة العنف وعمليات التخريب والإعتداء على الممتلكات العامة والخاصة. وأمّنت على إجراء التحقيقات الضرورية لمعرفة مرتكبيها ومعاقبتهم كما ترحمت اللجنة على أرواح الشهداء، واكّدت على أن التغيير سنة من سنن الحياة وفق الوسائل السلمية التي تحافظ على أمن وأستقرار الوطن.

كما قررت:

عقد لقاءات مع أعضاء هيئة التدريس لدعم مبادرة الجامعة عبر منبر الحوار والسياسات.

تمثيل الأساتذة الشباب والطلاب في عضوية اللجنة.

دعوة الأجهزة الإعلامية لحضور لقاءات اللجنة بالأساتذة.

النظر إلى الأزمة الوطنية الراهنة بمنظور علمي.

Read 180 times
Rate this item
(0 votes)

الاسكان

وسائل التواصل الاجتماعي