03
January

جامعة الخرطوم تنال وسام الإنجاز من رئاسة الجمهورية.. قصة نجاح وتميّز

Written by 

اختتمت جامعة الخرطوم وكلية الطب العام 2018م بنيل وسام الإنجاز من قبل رئيس الجمهورية عمر البشير، ويمثل الوسام إحدى أرفع الأوسمة التي تمنحها الرئاسة للمؤسسات الرائدة وذات المساهمة الكبرى تتويجاً لدورها المتعاظم في خدمة الوطن، وقدّمت رئاسة الجمهورية الوسام لجامعة الخرطوم وكلية الطب تقديراً لجهود الجامعة من أجل نهضة البلاد عبر إعداد العلماء وتأهيلهم وخدمة المجتمع في شتى المجالات بسواعد أساتذتها وباحثيها وخريجيها الذين ينتشرون في جميع أنحاء الوطن وخارجه، وتقديراً للبحوث العلمية التي ظلت الجامعة تطلع بها طيلة مسيرتها التي تجاوزت القرن من عمر الزمان، فكان وسام الإنجاز دفعة قوية لاستمرار هذا التميز، ويعد تكريماً مستحقاً وصادف أهله، حيث جاء بالتزامن مع احتفالات البلاد بالعيد الثالث والستون للاستقلال، وتسلمه مدير الجامعة البروفيسير أحمد محمد سليمان، وعميد كلية الطب البروفيسير كمال الزاكي بالقصر الجمهوري الاثنين الحادي والثلاثون من ديسمبر 2018م.

ويعتبر وسام الإنجاز قلادة ثمينة في عنق الجميلة المستحيلة ومواصلة لاحتفال أسرة جامعة الخرطوم باعتماد كلية الطب وفقاً لمعايير الجودة العالمية، ودافع لمؤسسات الجامعة وكلياتها ومعاهدها ومراكزها المختلفة لمواصلة التميز والمضي قدماً في سبيل خدمة الوطن ورفد مؤسساته بالكوادر المؤهلة، مع تأهيل أعضاء هيئة التدريس في الجامعات الأخرى ومواصلة التقدم بين الجامعات الإقليمية والدولية.

كما أنّه إشارة إلى ضرورة المحافظة على الوضع الراهن والاستمرار في التقدم للأمام، فضلاً عن تحقيق المزيد من الاستقرار الأكاديمي والمالي للأستاذ الجامعي والسعي الدؤوب لتذليل العقبات لمواصلة تحسين الأداء.

سِفر الإنجاز

من النقاط المضيئة في مسيرة جامعة الخرطوم في العام 2018م اعتماد كلية الطب من قبل الاتحاد العالمي للتعليم الطبي وفقاً لمعايير الجودة للعام 2023م ، وهو انتصار سابق لأوانه وأدركته كلية الطب جامعة الخرطوم بفضل العمل الجاد من إدارتها وأساتذتها، فكان الاعتماد مصاحباً لاعتماد المجلس الطبي السوداني، ونال السودان نسبة بلغت 92.02 % من المعايير الفنية التي حددها الاتحاد العالمي للتعليم الطبي، واحتفلت الجامعة بهذه المناسبة في الثالث والعشرون من يوليو 2018م بقاعة الشارقة بحضور رواد العمل الطبي والأكاديمي في البلاد من خريجي الجامعة وغيرهم، ورعاية مدير الجامعة ومشاركة مديرو الجامعة السابقين، وتشريف عدد من الوزراء ومجموعة من عمداء الكليات والمعاهد والمراكز وأعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب وأعضاء الأسرة الجامعية.

التعليم الطبي بخير

اعتماد كلية الطب من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي وصفه مدير الجامعة بروفيسير أحمد محمد سليمان بأنّه خير دليل على أنّ الطب والتعليم الطبي في السودان مازال بخير، وأكد أن الخطوة تشجع كليات الطب في الجامعات السودانية حتى تسلك الطريق نحو الاعتماد الذي وضع كليتي الطب في جامعتي الخرطوم والجزيرة في مصاف المؤسسات العالمية التي يمتلك خريجيها القدرات التي تتيح لهم العمل في جميع المؤسسات الطبية العالمية، وقال إنّ الاحتفال يأتي وفاءاً للذين ساهموا في تحقيق هذا الانجاز من أساتذة الكلية والمجلس الطبي.

الوفاء لأهل العطاء

وتعتبر كلية الطب جامعة الخرطوم رائدة التعليم الطبي في السودان، حيث ينتشر خريجي الكلية في الداخل والخارج، كما تقلدوا أرفع المناصب في المؤسسات الصحية الوطنية، الإقليمية والدولية، هذا بجانب مساهمة الكلية في تأسيس عدد من كليات الطب بالجامعات الوطنية والأجنبية، بجانب ريادتها في حقل الدراسات الطبية العليا منذ حقبة الخمسينات، وهو ما يؤكد أنّ اعتماد كلية الطب جامعتي الخرطوم من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي ثمرة جهد طويل وعطاء متجدد، كما أنّ نيل الجامعة والكلية وسام الإنجاز من رئاسة الجمهورية مصدر فخر وخطوة ستقابلها الجامعة بالمزيد من العطاء وفاءً لهذا الوطن وأهله.

Read 215 times
Rate this item
(0 votes)

الاسكان

وسائل التواصل الاجتماعي